U3F1ZWV6ZTM5MzE4MDA0NzEzNTA2X0ZyZWUyNDgwNTE5NzIzNTAyMQ==

ملخص دروس البلاغة في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط

ملخص دروس البلاغة في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط

ملخص البلاغة:
 ينقسم علم البلاغة إلى ثلاثة أقسام هي :
علم المعاني : ويدرس ما يتعلق بالأسلوب الخبري والأسلوب الإنشائي وأغراضهما  .
علم البيـــان : ويدرس ما يتعلق بالصور البيانية كالتشبيه الاستعارة والمجاز والكناية.
علم البديـع: ويدرس المحسنات البديعية اللفظية كالجناس والسجع والاقتباس، والمحسنات البديعية المعنوية كالطباق والمقابلة

أولا : علم المعاني
1- الأساليب الكتابية : الأسلوب  له معنيان :
1- معنى بلاغي : وينقسم إلى : أسلوب خبري ، وأسلوب إنشائي .
2- معنى كتابي :(ونقول :طبيعة النّص) وهو طريقة  الكتابة التي يلتزمها صاحب النص في  نصه ,  وهو ثلاثة أنواع :
 الأسلوب العلمي: وهو طريقة الكتابة التي يلتزم بها الكاتب بالدقة والوضوح ونقل الحقيقة كما هي بعيدا عن الخيال الأدبي والجمال الفني وباستعمال مصطلحات علمية.
2- الأسلوب الأدبي: وهو طريقة الكتابة التي يعتني فيها صاحبها بالخيال الواسع والعاطفة الجياشة والصور البيانية والبعد الخيالي والألفاظ الأدبية الجميلة .
3- الأسلوب العلمي المتأدب: يتناول موضوعا علميا بمصطلحات علمية ولكن يهتم الكاتب فيه بجمال الأسلوب واستعمال الصور البيانية والمحسنات البديعية بكثرة .
 الأسلوب الخبري والإنشائي :
الأسلوب الخبري: وهو كل كلام يحتمل الصدق أو الكذب.مثل : راجعت دروسي .
الأسلوب الإنشائي: وهو كل كلام  لا يحتمل الصدق أو الكذب مثل : انتبه  / لا تتكاسل / من أنت ؟
أنواعه الإنشائي(الطلبي) : الأمر – النهي – الاستفهام –  النداء – التمني..الإنشائي(غير الطلبي): التعجب – القسم  – الترجي.
أغراضه البلاغية:النصح والتوجيه,الدعاء ,الاستعطاف,التعظيم,التحقير,المدح,التوبيخ,التعجب,التحسر,السخط ,العتاب,الاستنكار ,الالتماس.....

ثانيا :علم البيان
الصور البيانية:  (التشبيه  ، الاستعارة ، المجاز، الكناية )
التشبيه : و هو تمثيل شيء بشيء آخر لوجود صفة أو أكثر مشتركة بينهما .
وأركانه هي : المشبه والمشبه به وأداة التشبيه ووجه الشبه .مثل :
 *علي كالأسد في الشجاعة  .  تشبيه تام  (مفصل ,مرسل)
 *علي كالأسد . تشبيه مجمل
 * علي أسد .   تشبيه بليغ
أثره :يقوي المعنى ويزيده وضوحا وتأثيرا ,وينقله من الصورة المجردة إلى الصورة المحسوسة.
الاستعارة : وهي تشبيه حذف أحد طرفيه المشبه أو المشبه به. وهي نوعان:
1-استعارة تصريحيه: إذا ذكر و صرح بالمشبه به و حذف المشبه .تشرق عروس النهار: أصلها تشرق الشمس كالعروس .     الاستعارة التصريحية = مجاز لغوي+ مشبه به.

2-استعارة مكنيـــــة: إذا حذف المشبه به مع ترك لازمة من لوازمه أو كنية من كناياته. مثل نطق الكتاب: أصلها نطق الكتاب مثل الإنسان    الاستعارة المكنية = مجاز لغوي+ مشبه
كيفية شرح الاستعارة:قال تعالى على لسان زكريا:
                       ربِّ إنّي وهن العظم منّي واشتعل الرّأس شيبًا. (شبه الرّأس بالوقود ثمّ حذف المشبّه به, ورُمز إليه بشيء من لوازمه وهو(اشتعل ) على سبيل الاستعارة المكنية .     
أثر الاستعارة: تقوية المعنى وتأكيده بتجسيده في صورة  حسية ملموسة  .                                               
الحقيقة والمجاز : 
التعبير الحقيقي: هو استعمال اللفظ فيما وضع له أصلا مثل :ابتسمت البنت . انتصر الشعب الجزائري .                 1     
التعبير المجازي: هو استعمال اللفظ في غير المعنى الذي وضع له مثل : ابتسمت الطبيعة .
المجاز المرسل : هو استعمال اللفظ  في غير ما وضع له أصلا لعلاقة  غير المشابهة  ومن أبرز علاقاته :
*السبيبّة- *المسبيبة* الكليّة*الجزئية*اعتبار ماكان * اعتبار ما سيكون* المكانية(المحليّة)* الآليّة.
         * المكانية (المحليّة): ركبت البحر (ذكر المكان وكان يقصد ما فيه أي السفينة) .
          * الجزئية: ألقى الخطيب كلمة أبهرت السامعين (ذكر الجزء –الكلمة –وقصد به الكل –كلام أو خطبة)
أثره:تقوية المعنى وتأكيده وتجسيده والإسهام في إيجاز الكلام.
الكناية : تعبير لا يقصد منه المعنى الحقيقي ,وإنّما يُراد به معنى ملازم للمعنى الحقيقي.(معنى ظاهر +معنى خفي) وهي ثلاثة أنواع:
1-  كناية صفة: جاء يلوح بغصن الزيتون .كناية عن صفة السلام.
2- كناية  عن موصوف: بنت البحر,كناية عن موصوف هو السفينة.
3- كناية عن نسبة: في ثوبك أسدٌ,كناية عن نسبة الشّجاعة إليك.
أثر الكناية:تقوية المعنى وتجسيده في صورة محسوسة مصحوبا بالدليل.

ثالثا:علم البديع

علم البديع :   علم يدرس الجماليات الفنية سواء اللفظية أو المعنوية .
1)المحسنات البديعية اللّفظية
1-السجع : وهو انتهاء الجمل  بنفس الفاصلة أي بنفس الحرف( يوجد في النثر ولا يوجد في الشّعر) مثل : -  العلم صيد والكتابة قيد .  الحر إذا وعد وفى ، وإذا أعان كفى  ،وإذا ملك عفى .
أثره: يضفي جرسا موسيقيا تطرب له الأذن.
2-الاقتباس : وهو أن  يأخذ الأديب من القرآن الكريم أو الحديث الشريف لفظا أو معنى.
 قال الشاعر :
كان الذي خفت أن يكونا                  إنا إلى الله راجعونا
أثره: تثبيث الكلام و ترتيب الايقاع.
3-التضمين :وهو أن يضمّن الأديب شيئا من شعر غيره لفظا أو معنى.
4-الجناس : وهو توافق كلمتين في الشكل واختلافهما في المعنى؛ وهو نوعان:
   * جناس تام : وهو تشابه كلمتين في كل شيء( في نوع الحروف وعددها
وترتيبها وشكلها)  واختلافهما في المعنى مثل : صليت المغرب بالمغرب '
  * جناس ناقص : وهو أن تختلف الكلمتان في الشكل أو في عدد الحروف ، أو في نوعها ، أو في ترتيبها
مثل :  تقهر / تنهر.                           أثره:يضفي على التعبير خفة وتأثير.

2) المحسنات البديعية المعنوية

 1-الطباق : وهو الجمع بين الكلمة وضدها، أو بين الكلمة ونفيها وهو نوعان :
*  طباق إيجاب : وهو الجمع بين الكلمة وضدها مثل :
             الخير≠ الشر ، الليل≠ النهار...الخ .
 *  طباق سلب : وهو الجمع بين الكلمة وضدها مثل :
      مبالاة ≠ لامبالاة . كتب ≠  لم يكتب. مجتهد ≠ ليس مجتهدا.أثره: يزيد المعنى جمالاً وقوة بأضدادها تعرف الأشياء.
2- المقابلة :هو أن يؤتى بمعنيين أو أكثر ثمّ يؤتى بما يقابل ذلك على الترتيب .
   مثل : العلم نور والجهل ظلام  ، في التأني الّسلامة وفي العجلة الندامة .
أثرها: تؤكد المقابلة المعنى و تعطي الأسلوب عذوبة و وقعا طيبا .
ملاحظة
تنقسم النصوص الأدبية إلى نوعين : نصوص نثرية ونصوص شعرية.
*النصوص النثرية :  المقال--الخطبة –الوصية- الرسالة- سيرة-القصة- الأقصوصة- المسرحية-الأسطورة ....
*النصوص الشعرية:شعرعمودي  - شعر حرّ.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة