U3F1ZWV6ZTM5MzE4MDA0NzEzNTA2X0ZyZWUyNDgwNTE5NzIzNTAyMQ==

تحضير درس الجملة الواقعة نعتا في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط



درس الجملة الواقعة نعتا في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط


مفهوم الجملة الصّفة :
- هي الجملة التي تصف اسما مفردا نكرة ، فتكون تابعة له .
- هي كل جملة تأخذ موقع الصّفة لاسم نكرة قبلها .
- ومنه يكون محلها بحسب ذلك الموصوف في إعرابه : 
1- نصبا .مثل = { اشتريت سيارةً  لونها أخضر }= في محل نصب صفة
2- رفعا . مثل = { وجاء من أقصى المدينة رجلٌ يسعى } = في محل رفع صفة
3- جرّا . مثل = { نزلنا ببلدةٍ غاباتها كثيفة الأشجار }

- تعريف النعت :
النعت هو اسم مشتق غالبا يدل على صفة توضح المنعوت أو تخصصه وهو يتبعه في الإعراب والنوع والعدد والتذكير والتأنيث .
مثال : هذا رجل كريم . قابلت رجلين كريمين . أحسن إلى الوالدين الكريمين .

أنـواع الجمل النعتية :
  - قد تقع الجملة نعتا لاسم نكرة و تكون فعلية ( فعلها ماض أو مضارع ) . مثل : { اكتشف العلماء آثارا حجبتها الرمال } .
{ طالع كتبا تستفيد منها  } .  
 أو إسمية ( مجرّدة أو مقترنة بناسخ )   . مثل : { جلست تحت شجرة ظلالها وارفة  } .
{ جلست بشارع لا نور فيه   } . 

تركيب الجملة النعتية :
1- قد تشتمل الجملة النعتية على ضميـر يربطها بالمنعوت  .  مثل : { طالع كتبا تستفيد منها } .
2- قد تخلو من الضّمير ، فيكون الرابط معنويا  . مثل : { نهرت طفلا يعذّب كلبا } .
3- و قد ترد الجملة أو الجمل النعتية بعد نعت ( أو أكثر ) لفظه واحد فلا تقترن الجملة الأولى بأداة عطف
 مثل : { اشتريت كتابا بثمن باهض  يساوي خمسة دنانير }   

-  معانـي الجملة النعتية :
 1- تدل الجملة النعتية عادة على صفة يتّصف ها المنعوت . مثل : { منزلي بشاع لا نور فيه }.
 2- تفيد الجملة النعتية إذا وقعت بعد نعت لفظُه واحد :
   - تدقيق معنى النّعت السابق و ضبطه . مثل : { قمت برحلة ممتعة } { اشتريت كتابا بثمن باهض } . 
 3- تفصيل نواحيه المختلفة مثل { طالع كتبا مفيدة ، تثقّف فكرك ، وتهذّب ذوقك ، وتصقل أسلوبك }.
 4- بيان نتيجته . مثل : { فهمت الدّرس فَهما جيّدا شاملا أعانني على إنجاز جميع التمارين  }.

ملاحظة :  يجب ن ننتبه إلى الفرق بين الجملة الوصفية و الجملة الحالية ( وهو فرق بسيط و صغير حيث :
1- الجملة  الوصفيـة لا تقع إلا بعد اسم نكرة .
2- الجملة  الحاليـة  لا تقع إلّا بعد اسم معرفة .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة