U3F1ZWV6ZTM5MzE4MDA0NzEzNTA2X0ZyZWUyNDgwNTE5NzIzNTAyMQ==

تحضير درس القرائن اللغوية للتوجيه للسنة الرابعة متوسط


تحضير درس القرائن اللغوية للتوجيه للسنة الرابعة متوسط

مذكرة تحضير درس انتاج المكتوب القرائن اللغوية للتوجيه في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط - الجيل الثاني

السند :
 عَنْ أَبِي ذَرٍّالغفاري قال : قلت : يارسول الله أوصني قال : أوصيك بتقوى الله فإنه رأس أمركقال : قلت يا رسول الله زدني قال :"عليك بتلاوة القرآن وذكر الله فإنه ذكر لك في السماء ونور لك في الأر" قال : قلت : يارسول الله زدني قال:"إياك وكثرة الضحك فإنه يميت القلب ويذهب بنور الوجه" قال : قلت : يارسول الله زدني قال : "عليك بالجهاد فإنه رهبانية أمتي" قلت : زدني قال  عليك بالصمت إلا من خير فإنه مطردة للشيطان وعون لك على أمر دينك"قلت : زدني قال:"انظر إلى من هو تحتك ولا تنظر إلى من هو فوقك فإنه أجدر لك أن لا تزدري نعمة الله عليك....."

المناقشة والتحليل
س ـ حدد مضمون السند.
س ـ  ميّز بين الإلزاميات والنواهي.
س ـ وضح الصيغ المستعملة في الحالتين
س ـ بيّن أسلوب السند، مثل لذلك.
س ـ استنبط مفهوم التوجيه.
س ـ عدّد المجالات التي نجده فيها .

الاستنتاج
تعريف النّمط التّوجيهي: هو أسلوب تواصليّ يرمي إلى توجيه التّعليمات والإرشادات والنّصائح لفئة من النّاس، ودعوتهم للقيام بعمل معيّن، أو تركه، أو اتخاذ موقف، أو تنفيذ أمر... بغية التّوجيه أو التّأثير.

وظائفه:غاية هذا النّمط هو النّصح، التّوجيه، والإرشاد...

مؤشراته:
1. استعمال الأسلوب الطّلبيّ الإنشائيّ، بمختلف صوره ونماذجه تبعًا للغاية أو الهدف المتوخّى (الأمر، النّهي، الاستفهام، النّداء....)
2. توظيف الرّوابط الاقتضائيّة الّتي يفهم منها الأمر اللّطيف (يجب، ينبغي، يقتضي، يتطلّب، من الضّروري....)
3. اعتماد صيغة الخطاب المباشر في التّحدّث أو التّوجّه نحو الآخر، فيبرز ضمير المخاطب بشكل لافت، وأحيانًا ضمير المتكلّم.
4. بروز الشّبكة المعجميّة المتعلّقة بالموضوع المطروح، ووفرة المصادر.
5. استعمال وسائل الإقناع، والتّفسير، والعرض من خلال الاستدلال بالشّواهد والأمثلة الّتي تلقي الضّوء وتوضّح المقصد.

مـجـالـه: يكثر استخدام النّمط الإيعازي في الخطب على أنواعها، الرّسائل الإخوانيّة التّوجيهيّة، النّصوص الأدبيّة الّتي تتناول الأمثال والحكم والعبر، التّوصيات والقرارات الصّادرة عن المؤتمرات واللّقاءات.

فــائــدة:
• إنّ استخدام فعل المضارع المجهول يفيد الأمر اللّطيف؛ نحو: (يُرجى من المسافرين، يُطلب من الحاضرين، يُنتظر من الطّلاب...)
• الأمر: هو طلب الفعل على وجه الاستعلاء والإلزام، ويجري بأربع صيغ، هي:
1. فعل الأمر، نحو: يا يحيى، خُذْ الكتاب.
2. المضارع المقترن بلام الأمر، نحو: ليوفوا نذورهم، وليطوفوا بالبيت العتيق.
3. اسم فعل الأمر، نحو: عليكم أنفسكم.
4. المصدر النّائب عن فعل الأمر نحو: سعيًا في سبيل الحقّ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة